تفاصيل جديدة حول مصير السوريين الذين تم توقفيهم في اسنيورت

تفاصيل جديدة حول مصير السوريين الذين تم توقفيهم في اسنيورت

مصير السوريين الذين تم توقفيهم في اسنيورت
مصير السوريين الذين تم توقفيهم في اسنيورت
قامت شعبة الأمنيات في مدينة اسنيورت في القسم الأوروبي من مدينة اسطنبول إضافة إلى شعبة الأجانب في بيازيد، بحملة أمنية في مدينة اسنيورت في الخامس عشر من آذار الجاري، طالت حوالي 250 شخصاً سورياً، تم توقيفهم. في حين تستمر الحملة لكن بوتيرة أخف مما بدأت عليه.

من المستهدف من الحملة؟
انتشرت شائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأبرزها “فيسبوك”، فور بدء الحملة، تتحدث عن اعتقال السوريين غير الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة “الكيملك”، وترحيلهم إلى سوريا.“أحمد صبرا”، أحد المهتمين بحقوق اللاجئين في المغترب، 
/>
تحدث عبر بث مباشر على صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”، عن سبب الحملة، قائلاً: “الحملة تستهدف مطلوبين للحكومة التركية بقضايا جنائية وقضايا إرهاب أي أنها لم تستهدف السوريين بشكل خاص، أما عن الموقوفين فمعظمهم كان لعدم حمله أو 

امتلاكه أساساً لأوراق تثبت شخصيتهم ما استدعى توقيفهم للتحقيق”.صبرا” أكمل بأن قسماً آخر من الموقوفين، كان من الذين يحملون بطاقات الكيملك من ولايات أخرى غير ولاية اسطنبول، وأقصى ما يمكن أن يحدث لهذه الفئة، إعادتهم إلى ولاياتهم فقط، وليس أكثر.







Mahmmoud almohammad
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع TeknoproTechnology .

جديد قسم : مصير السوريين الذين تم توقفيهم في اسنيورت

إرسال تعليق